التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
قريبا
فلم // جيش المليشيات الصفوي يعدم مواطن عراقي
بقلم : النقاش
قريبا
 بغدادية~ ||

 ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
العودة   منتديات اسد العراق | الشهيد صدام حسين > منتدى الشهيد البطل صدام حسين( رحمه الله ) > الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين
♥ آلتَسِجيلَ ~ ♥ تَعِليمآتَ ~ المجموعات الإجتماعية ♥ آلتَقوُيمَ ~  مواضيع لم يتم الرد عليها اجعل كافة الأقسام مقروءة

الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين منتدى خاص بالتسجيلات الصوتيه والمرئيه الخاصة بالشهيد صدام حسين ( رحمه الله ) ,, خطابات الشهيد صدام حسين ولقائاته المصوره .. ومقاطع الـ YouTube

خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ... هااا

الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-01-12, 08:22 PM رقم المشاركة : 1
فيصل72~ ||
: + : مشرف القسم السياسي : + :
ومنتدى الفضائح والجرائم

الصورة الرمزية فيصل72

• آنظمآمگ » : Dec 2007
• عضويتگ » : 1077
الجنس : ذكر
آلمَوآضيع : 1720
الردود : 13978
مجموع المشاركات : 15,698
مشاركتي في اليوم بمعدل: 6.37
معدل التقييم : 177
معدل تقييم المستوى : فيصل72 has a spectacular aura aboutفيصل72 has a spectacular aura about
آخر تواجد : ()
شخصيتك المفضله :
رسالةے ṁṃṧ المزيد ....

فيصل72 غير متصل

Icon20o خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ... هااا

خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ... هااام جدا


خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003

رابط تحميل الخطاب (فيديو) كما أذيع من تليفزيون العراق

حجم 4 ميجا
المدة 30 دقيقة

http://stashbox.org/747607/khetab17-1-2003.wmv

************************************

نص خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003

بسم الله الرحمن الرحيم
((الذين قال لهم الناس أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم أيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل. فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم. إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين. ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر أنهم لن يضروا الله شيئاً يريد الله ألا يجعل لهم حظاً في الآخرة ولهم عذاب عظيم)) صدق الله العظيم

أيها الشعب العظيم، في عراق الإيمان والجهاد والبطولة والمجد..
أيها النشامى أبناء قواتنا المسلحة الباسلة..
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة..
أيها الخيرون في العالم حيثما كنتم..

مع خطوط الفجر البهي، ومن شعاع الشمس التي أشرقت بعد غياب طويل، أبت قبله أن تولد من افقها، ومن أهداب العيون التي جرحها الدمع الهتون، على أحبة غابوا، ليشرقوا مع الشمس الجديدة، وأُفق أراده الرحمن ان يكون فسيحا، بولادة وحياة جديدة في سمائها طيور خضر، ومولود قوي أراده الله أن يكون باراً لأمته، تلك هي ثورتكم ومسيرتكم الغراء، ولد عراق جديد فيها، وزاد وعمّق أيمانه بعد المنازلة في ليلة 16-17/1/1991 الصفحة العسكرية الكبرى في أم المعارك الخالدة، عطر تلك الدماء السخية، والمعاناة، والصبر الجميل..
ولد العراق الجديد، همة ورؤية، وقلباً زاده التصميم على الارتقاء، وقهر الصعاب، ثباتا في محبته لأمته، وصلابة في مواجهة أعدائها، وعمق فيه أيمانه، الذي أثابه الله عليه، بعد أن عطر الموقف والراية بدماء سخية من أبنائه، قرباناً تقبّله الله عن الغفلة التي أصابت ولاة الأمور في بغداد، فوجد الأجنبي، بسنابك خيله، طريقه إليها، وغابت إشراقة عينيها عن أمتها والإنسانية، بعد أن اصطبغت مياه دجلة فيها بدماء غزيرة، إلى جانب حبر كتبها الباذخة بالعلم والمعرفة، حيث ألقيت فيها هناك عام 1258 للميلاد، عقاباً لتأريخ غابت عنه روحه، وحضارة غاب عنها أيمانها ونواطيرها، فنعقت فيها الغربان متجاسرة على عينيها اللتين كانت بهما الإنسانية ترى طريقها، لتنهض حضارياً، بعد أن كان لها دورها في تبصير من أبصروا ذلك وتقبلوه منها، كوسيلة لله إليهم، بعد أن آمنت واتقت.
ولد العراق الجديد على هذه الصورة، وولدت معه بندقيته، بديلاً عن السهم والرمح والسيف، ليكون مسلحاً، فلا تطمع فيه الغربان، وتتجاسر على نخله، وعيون أطفاله..
ولد عراق قوي مؤمن معافى، إلا أن الولادة، مثلما كل الولادات الأخرى التي سبقتهـا في أفق الإنسانية، وفي امتنا، لم تُلغ نعيق الغربان، وفحيح الأفاعي، ولم تلغ عبور التماسيح البعيدة بحار أهلها، لتعين هوام الأرض في هجمتهم على الشمس، أملاً خائباً منهم في أن يحجبوا ضياءها الذي أشرق من بغداد، ويهرقوا دماء أهلها في أمل خائب منهم أيضاً، تصورا معه ان تمنع الدماء الغزيرة الكريمة التي تسيل على ثرى بغداد، وثرى العراق، النبت والشجر من أن يخضّر عودهما، ويوردا، ويزهرا، ويرسلا مع الأريج لقاحاً، تستطيبه الفراشات، فتنقل مع أخبار الأيمان والهمة الجديدين، والندى والدمع لقاحاً إلى كل شجرة يبست أغصانها وأوراقها، أو امتنعت من أن تثمر، بعد أن انقطع الماء عن جذورها.. وبعد أن لم تثق بأن هنالك من يرعى الثمر وينطر النبت والشجر والبناء.. مع الولادة الجديدة، كان إبليس ورديفه: سحالي هذا الزمان، ينفخون النار على الجسد المعافى، ولكن، لأن ولادة بغداد من جديد صحيّة وصحيحة، وباركتها السماء بأمر ربها، ولأن نواطيرها يقبضون بأيديهم على بنادقهم التي بوركت مع صلاة الفجر في يوم الولادة، بعد أن استقر ما في صدورهم على يقين عظيم، في ليلة 16/17 كانون الثاني من عام 1991، وما بعد ذلك، بقيت بغداد باسم العراق تذود.. وتذود.. وتذود، ومعها كل صنديد غيور، وماجدة بهية، دفاعا عن أمر أراده الله لمولودهم الجديد ولم تلتو أرادتهم، فقهروا كل حشود الشر من أكثر من ثلاثين دولة، ومن كان معهم في الإسناد، حتى بلغ عدد من واجهه المجاهدون في جيش العراق ثمانية وعشرين جيشاً، وواجهت دولة العراق عدوان اثنتين وأربعين دولة ليلة 16/17 كانون الثاني، واستمرت المواجهة والمعركة مدة شهر ونصف الشهر بهذا الزخم، ومن بعد ذلك استمر الحصار والعدوان طيلة ثلاثة عشر عاماً حتى يومنا هذا.. ذاد العراقيون هكذا، في هذا اليوم وما بعده، وآخرون ذادوا بدورهم في ما زرعوا، وأقاموا البناء وعلّوه، حتى اختلطت مع الحقول، تلك الحدائق الغناء، وغطى الزرع ارض العراق مذكرا بما مضى حيث وصفت أرضه بأرض السواد لكثرة الزرع فيها، بعد أن غابت عن بغداد وريف العراق ومدنه، حتى بدت كأنها لم تكن من قبل إحدى مظاهر عافيتها، واختلطت مع شوامخ البناء، عزيزة مرئية، وسادت فيها شوامخ المنائر، وقبب وعلامات دور العبادة، ومع كل تكبيرة في ساحات الجهاد والوغى، يعلو التكبير في الجوامع، وتتعالى أصوات العبادة في أماكنها، كل على وفق دينه وطريقته، وصار الزائر يعرف انه في بغداد، حتى لو عصبت عيناه، في محاولة لكي لا يتعرف القادم على موقع قدميه على الخارطة.. وهل ثمة مكان أفضل من بغداد، يولد فيه التسامح الديني.. والمذهبي.. وأراء بناءة، إلى جانب، وفي اتجاه، كل ما هو بناء من أفكار أخرى..؟
أعادت الولادة الجديدة روح بغداد من جديد، ومع الولادة ولد موقف، وسيف، وقلم، وراية.. فبارك نداء (الله أكبر) الموقف والراية والسيف والقلم، وصارت الولادة التي نسجتها خيوط الفجر، وباركها الآذان فيه، ولادة عصية على كل غدار وطامع شرير.. إذ لا يليق ببغداد وبالولادة الجديدة، ولا يقبل الله والناس لها، إلا الحياة التي اختارها روادها لها، بعد أن استأذنوا في هذا ربهم الرحيم.. فخسئ الخاسئون في عدوانهم، وفي عدوانهم المستمر حتى يومنا هذا.. وسيخسأ كل من يحاول تسّور سورها، معتديا، متجاسرا، لئيما غاشما، وغادرا..
أليس هذا هو وصفكم وموقفكم، أيها العراقيون المؤمنون المجاهدون الغيارى، وأيتها الماجدة البهية؟ أم أن هناك من يتوهم، فيقول، بعد ان يدوس على حظه، أن صدام حسين يتحدث عن تمنياته، وليس عن وصف لحال يعيش وسطه، ويعرفه روحيا وعمليا بالشمول والتفاصيل؟ بلى، والله، إنه وصفكم، وموقفكم، بل واستحقاقكم في ثواب معاناتكم وتضحياتكم وصبركم، أيها النشامى والماجدات.. وأن غربان الشر وتماسيح الشر، ما زالت تضمر شراً، ولم تقطع التواصل مع آمالها الخائبة، رغم كل ما أصابها من جروح غائرة، وعار لا يمحوه الزمن، وأن السحالي التي نفخت النار على سيدنا إبراهيم، عليه السلام، على وفق روايات أهلها، ما زالت تلد، لتوكل لكل ولادة على وصفها مهمة أن تنفخ في النار، وفي ظنها أنها قادرة لتحرق رغماً عن إرادة الله، التي أرادها برداً وسلاماً..
فارفعوا، مع الراية العالية، سيوفكم وبنادقكم، أيها الأعزة، وذكّروا من يتوهم، لكي لا يتوهم بموقفكم في الزحف الأكبر، في يوم البيعة الكبرى، ومواقفكم الأخرى، وإذا ما توهم، لتكن بنادقكم له بالمرصاد، يسبقها، ويكون دليلها إشعاع ونور أيمانكم لتحفظوا به العيون، لأن غربانهم، إن توهمت، ولم تجد من يردعها، لا سمح الله، ستنقر العيون، وتأكل القلوب، وأدمغة وعقول الأيمان والفضيلة والإبداع، وانتخوا برايتكم، راية (الله أكبر).. فلا يصلح غيرها لنخوة تجعل الهمة تنهض، وتعطي الحمية معناها العميق..
قولوا: الله اكبر، أيها الإخوة والأبناء، واستذكروا معاني هذا النداء العظيم على وفق عمق أيمانكم، لتردد صداه، مع قولكم ونخوتكم، كل المدن والأرياف.. في الجبال والسهول، بعد أن يساعد ماء دجلة والفرات، وماء الخليج في انتقال صوتكم، لا ليصل إلى كل أصيد أغر وماجدة بهية في عراق الأيمان والجهاد، فحسب، وإنما إلى كل غيور وماجدة في الأمة، وإلى كل منصف، وذي موقف شريف في الإنسانية..
وعندما، يكون مع الولادة، موقف، وهمة، وقلم، وسيف وراية، تؤدي الولادة دورها الصحيح في أمتنا، بإذن الله..
وعندما نقول أن التأريخ كأنه عقيدة، لو استذكره الوارثون بتأمل وتمعن ومسؤولية.. فلأن الصحيح يولد مع هذا ومنه، ويصير تأريخاً جديداً موصولاً، بعد أن يلد ولادة جديدة مع كل مجد وبناء، وإيمان عال هو قاعدته الأمينة، فيكون عقيدة عن ماض، ما زالت فيه شروط الولادة الصحيحة، عندما يتذكره أبناؤه بمسؤولية الحاضر، ويتطلعون باستحقاقهم إلى المستقبل..
وهكذا تمخض الماضي، فولد من رحم عقيدته مبادئ الروح الجديدة بثوب ولون جديد وطريق خاص.. وولدت، مع العقيدة الجديدة، سارية وقبضة قوية، فحملت نخوتنا ودليل أيماننا: الله اكبر، ليصمد أمام كل ريح عاتية بأذن الله ومحاولة شريرة..
نعم، الله اكبر..
الله اكبر..


أيها الإخوة:

أن مقولة (إن التأريخ يعيد نفسه)، تعني من بين ما تعنيه، إن صور الماضي تتكرر، وإن أخذت ألوان وأسماء مرحلتها، أنها تتكرر لو أعيد تحليلها وإحياؤها وإرجاعها إلى عناصرها ومكوناتها الأولية من حيث القوة والضعف، والصعود والهبوط، والارتقاء والانحدار إلى هاوية، والجيد والسيئ والارتقاء إلى الذرى والانحدار إلى هاوية، ومحب الخير والفضيلة والساعي إلى الشر والرذيلة، والكارهين للناس، والساعين لإيذائهم، والمحبين للناس والساعين لخيرهم، والمدمرين والمعمرين، والى آخر ما في سلسلة الصور ومضاداتها صعوداً وهبوطاً، قبحاً وحسنا..
نعم إن التأريخ يكرر نفسه، ولكن ليس على أساس مسلمة مطلقة في إمكانية الصعود على قياس ما مضى من غير إيمان ووعي وموقف وهمة، أو الاستسلام لحالة هبوط على قياس ما مضى أيضاً، إلا إذا تكررت كل مفردات مكوناته في الحياة والإنسان والطبيعة، مما يصعب تصوره، ألا أن الأيمان الواعي في تصور موجبات أن يكون دور الإنسان فاعلاً صعوداً، والتمسك به وبعوامله وأسبابه، ورفض أي حالة تؤثر سلباً في الأيمان، وفي دور الإنسان المؤمن والطليعي فيه وفي حركته أو التخلي عن كل هذا، هو الحالة الحاسمة في أن يتكرر التأريخ على نفس صورته السابقة هنا أو هناك، في السلب أو الإيجاب..


أيها الإخوة..

لقد مثلت بغداد، في تأريخها المعروف، دور عين العرب والمسلمين الصافية، ورمح الله في الأرض، وجمجمة العرب، وخزين حكمتهم وتراثهم التليد، ومجمع قدرتهم في حضارتهم وإشعاعها العظيم، مع من مثل من أدوار رديفة في مراكز أخرى، على سياق ما جرى في بغداد، أو ما سبقها من حيث الزمن.. وعندما صعد المغول والتتار إلى أرجحية كفة قوتهم، واحتلوا الصين والهند وبلاد فارس ودولاً ومسميات أخرى، لم يستطيعوا أن يحولوا صعودهم للقوة بالتخلف والتدمير إلى قدرة للبناء والحضارة والتمدن، فوجدت القوة التدميرية عقدتها في بغداد الحضارة، ودار السلام، فجعلت هدفها التدميري ينصب على بغداد التي أضعفها ضعف من لم يتمسك بعوامل الارتقاء للقدرة بالدور وأسبابه وموجباته، وضعف ولاة الأمور، وخيانة الخائنين. فاستباح هولاكو وجنوده بغداد مدة أربعين يوماً، ومن ثم دمروا كل شيء حي فيها.. ولأن أهل بغداد، وأعني بذلك ولاة الأمر فيها، لم يتهيأوا كما يجب، عندما اجتاح المغول والتتار أرض الصين والهند وبلاد فارس وما حولهم.. جاءت غزوتهم لبغداد على وفق ما وصف التأريخ، ومن بعدها بلاد الشام وما يتصل بهما.. إلا أن بغداد لم يتهيأ لها أن تدافع عن نفسها كما ينبغي، ولذلك لم تفقأ عين جيش هولاكو على أسوارها لتطفئ بوجهه جرأة أن يتجاوز عليها، وتسد بوجهه فرصة أن يمضي، من بعدها، إلى آخرين من أبناء أمتها، ليستبيحهم مثلما استباح بغداد، حتى فقئت عين هولاكو في دولة المماليك في مصر في معركة (عين جالوت) الشهيرة، بعد أن حضّروا النفس لهذا، واستفادوا من دروس الحروب التي سبقتهم، وبعد أن انكشف هولاكو في نواياه وأساليبه.. وينبئنا التأريخ بأن أقواماً وجهات وشخصيات من الغرب قد لعبوا، لأسبابهم، دوراً في توجيه هولاكو إلى الشرق، بل وإلى الوطن العربي بوجه خاص.. وقد لعب اليهود، مع من يردفهم في هذا، دوراً خبيثاً مشهوداً ضد بغداد في الماضي، ويعود إليهم اليوم وإلى اليهود الصهاينة والمتصهينين من غير اليهود الدور التآمري العدواني الخبيث من جديد، وبخاصة من هو منهم في الإدارة الأمريكية وما حولها في الجهة المقابلة المضادة لأمتنا والعراق، وتعود القوة في أمريكا لتكون عاجزة عن تهذيب نفسها، فلم تستطع أن تحول نفسها، إلى قدرة ليكون تأثيرها إنسانياً مبصراً، وقد دفعتها الصهيونية وأصحاب الغرض، إلى التفتيش عن دور من خلال غريزة وحشية مدمرة، وليس الصعود إلى موضع القدرة المسؤولة، ودورها المتمدن والحضاري الذي يناسب هذا العصر، ويناسب أدوار الأمم المتوازنة، ودورها البناء في المحيط والعمل الجمعيين.
ولكن بغداد اليوم، أيها الإخوة، عيناها صافيتان، وعقلها وضميرها قد زال عنهما أي عجز وصدأ وغشاوة وهما ينتخيان للأمة ولها، باسم الله، بعد أن اتكلا على صاحب القدرة، وصارا مستعدين للدور. ومع أن عيوناً وعقولاً، وسط امتنا والإنسانية ما زالت لم تر ولم تع مالها وما عليها في محيط الأمة والإنسانية، فأن بغداد مصممة، شعباً وولاة أمر، على أن تجعل مغول العصر ينتحرون على أسوارها، وتجعل المنازلة، معنى وتضحية، بمستوى يؤدي بعيون وعقول أخرى لأن تتفتح على ما حولها، وترتقي إلى دورها، وتجعل القوة التي لديها، بعدها، أو قبل أن يتورط من يسول له شيطانه التجاوز على أسوار بغداد، مؤثرة في المحيط الإنساني، وتتحول إلى قدرة ارتقاء في محيط التنافس البناء، وليس قوة غاشمة تعتمد غريزة التدمير الوحشية.
على هذا، أيها الإخوة والأصدقاء في محيط أمتنا والإنسانية، نعاهدكم، ونشهد القادر العظيم على عهدنا هذا.
وعلى هذا صممنا خططنا، وأهّلنا قدرتنا، جيوشاً وشعباً وقيادة، بعد أن اتكلنا على الله، وما النصر ألا من عند الله.
والله أكبر..
الله أكبر..


أيها الإخوة..

لقد شاخ أولو الأمر في بغداد من قبل، وتخلوا عن الدور الذي يأمر به الله، وما يستلزمه من إبداعات المسؤولين عن شؤون الرعية وفي الحياة وفي الدفاع عنها، عندما اتجه هولاكو إلى أسوار بغداد عام 1258 للميلاد، وهكذا جاء هولاكو مع الغروب، ودالت الدولة التي جعلت بغداد عاصمتها، ونجح المغول، حيث غربت الشمس عن بغداد آنذاك..
أما الآن، فرغم أن روح هولاكو حلت بمن حلت بهم في فعلهم وما قاموا أو يقومون به أو ما ينوون عليه، مع ما يدفعهم إليه الصهاينة المجرمون في أكثر من مكان في العالم، فقد جاءوا ليصطدموا بأمتنا، في الوقت الذي يسجل أبناء امتنا داخل أنفسهم، وما تضم صدورهم، حالة أيمان عظيم، وصحوة عظيمة على الدور، وما ينبغي، حتى يصلوا إلى ما يجب، لتعود الأمة إلى حيث أيمانها الصحيح، وتوفر بجهادها ونضالها صعوداً حقيقياً إلى دورها الإيماني والقومي والإنساني العظيم.. وقد جاء جيش هولاكو هذا العصر الآن ليصطدم ببغداد بعد أن ولدت بغداد من جديد، مع الشروق، لتسجل بشبابها الجديد مستوى ارتقاء يليق بها، بعد أن غابت عن دورها القيادي ما يقرب من السبعمائة سنة..
بل لقد جئتم بالشمس إلى بغداد، أيها العراقيون، وأشرقتم فيها، في الوقت الذي أشرقت بكم، فهيهات لهولاكو جديد أن يتمكن منها، ومن العراق العظيم.. بل هيهات، بعد أن أراد الله لهذه الأمة أن تنهض من جديد، أن يتمكن الغاشمون المبطلون الطامعون من قهر إرادة إخوانكم في فلسطين أيضاً، وحيثما اختمرت أو أزهرت إرادة الحق والصمود والمقاومة في صدر كل مؤمن، وذي يقين عظيم..

أيها الناس

إنكم تعرفون أن أولى الحضارات الإنسانية في التأريخ قد نبتت وأزهرت وأثمرت في العراق، ومنها حمل الهواء بذورها لتصل إلى من وصلت إليه، فأجتهد ليضع لونه بعد همته على ما أراد لبلاده، وعلى هذا، فأن أمكم الحضارة في العراق هي التي يتعرض لها هولاكو هذا العصر.. فقولوا له بصوت واضح مسموع أن كُـفّ شرك، أيها الشرير، عن أم الحضارات، ومتحفها وشاهدها الأساس، ومهدها ومهد أصل الأنبياء والرسل، ودع الناس، كلا على وفق اختياره الإنساني، تبني وتبني وتبني، ومع ازدهار البناء، والعمل، والتعاون المثمر، ومحبة الناس لبعضها، وتجنب إثارة البغضاء والدفع إلى فعل الشر، وتمتع كل ذي حق بحقه كاملا غير منقوص، يرضي الله على من يرضي عليه، ويحقق له السعادة في الدارين..
وسيموت منتحراً عند أسوار بغداد ومدن العراق، مثلما مات عند أسوار جنين ومدن فلسطين، من حل فيه هولاكو نية وفعلاً هناك..
وسوف تنهض الأمة كلها دفاعاً عن حقها في الحياة، وعن دورها ومقدساتها..
وستطيش سهامهم أو ترتد إلى نحورهم إن شاء الله..
وسيكون شهداء الأمة طيوراً خضراً في الجنة، مثلما وعد الرحمن..
وسيخسأ الخاسئون.
عاشت أمتنا المجيدة.
عاش العراق..
عاش العراق وجيشه المجاهد الأغر..
عاشت فلسطين حرة عربية من البحر إلى النهر.. وعاش مجاهدو ومناضلو فلسطين وشعبها البطل..
المجد وعليين للشهداء..
المجد وعليين لشهداء العراق، وفلسطين، وشهداء الأمة..
والله أكبر..
الله أكبر..
الله أكبر

صدام حسين
بغداد 17/1/2003







الموضوع الأصلي : هنا    ||   المصدر : منتديات اسد العراق الشهيد صدام حسين






التوقيع - فيصل72~ ||

عاش العراق...عاشت المقاومة الباسلة...عاش الابطال
قديم 2010-01-13, 01:36 AM رقم المشاركة : 2
النقاش
المشرف الـعـام
مراسل المقاومه

• آنظمآمگ » : Jun 2007
• عضويتگ » : 27
الإقامة : في الغربه الصعبه
الجنس : ذكر
آلمَوآضيع : 16341
الردود : 32770
مجموع المشاركات : 49,111
مشاركتي في اليوم بمعدل: 18.56
معدل التقييم : 598
معدل تقييم المستوى : النقاش is a name known to allالنقاش is a name known to allالنقاش is a name known to allالنقاش is a name known to allالنقاش is a name known to allالنقاش is a name known to all
آخر تواجد : ()
شخصيتك المفضله :
رسالةے ṁṃṧ المزيد ....

النقاش غير متصل

افتراضي رد: خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ...

خطاب تاريخي مهم اتذكر هذا الخطاب جيدا
بارك الله بيك اخي الكريم
يثبت الموضوع



رابط مباشر للخطاب









http://ia341324.us.archive.org/1/ite...aqlion.org.wmv
http://www.archive.org/download/Uplo...aqlion.org.wmv
http://www.archive.org/details/Uploa...oFiles2158_629





http://www.mediafire.com/?jenzdjmdyzo
http://www.megaupload.com/?d=K5YB1R8Z













التوقيع - النقاش


آخر تعديل بواسطة النقاش ، 2010-01-13 الساعة 02:01 AM .
قديم 2010-01-13, 01:46 AM رقم المشاركة : 3

الصورة الرمزية سما صدام

• آنظمآمگ » : Dec 2009
• عضويتگ » : 13408
الإقامة : بين أمجـادي
الجنس : انثى
آلمَوآضيع : 137
الردود : 2612
مجموع المشاركات : 2,749
مشاركتي في اليوم بمعدل: 1.58
معدل التقييم : 16
معدل تقييم المستوى : سما صدام is on a distinguished road
آخر تواجد : ()
شخصيتك المفضله :
رسالةے ṁṃṧ المزيد ....

سما صدام غير متصل

افتراضي رد: خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ...

فعـــــــــــــلا خطاب مهم وردا على اعداءه الحاقدين

الـــــــــــــــــى جنات الخلد يافقيد الامة وشهيدها

بارك الله فيك على ماطرحته هنا..







قديم 2010-01-13, 03:42 PM رقم المشاركة : 4
فيصل72~ ||
: + : مشرف القسم السياسي : + :
ومنتدى الفضائح والجرائم

الصورة الرمزية فيصل72

• آنظمآمگ » : Dec 2007
• عضويتگ » : 1077
الجنس : ذكر
آلمَوآضيع : 1720
الردود : 13978
مجموع المشاركات : 15,698
مشاركتي في اليوم بمعدل: 6.37
معدل التقييم : 177
معدل تقييم المستوى : فيصل72 has a spectacular aura aboutفيصل72 has a spectacular aura about
آخر تواجد : ()
شخصيتك المفضله :
رسالةے ṁṃṧ المزيد ....

فيصل72 غير متصل

افتراضي رد: خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ...

بارك الله فيك اخي الفاضل النقاش على التقييم و الروابط

بارك الله فيك اختي الكريمة سما صدام


تقبلوا فائق التقدير و الاحترام

رحم الله الشهيد و اسكنه فراديس جناته







قديم 2010-01-16, 11:51 PM رقم المشاركة : 5

• آنظمآمگ » : Mar 2009
• عضويتگ » : 7356
الجنس : ذكر
آلمَوآضيع : 0
الردود : 36
مجموع المشاركات : 36
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.02
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : mehman is on a distinguished road
آخر تواجد : ()
شخصيتك المفضله :
رسالةے ṁṃṧ المزيد ....

mehman غير متصل

افتراضي رد: خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ...

بارك الله فيك اخي الفاضل النقاش على التقييم و الروابط

بارك الله فيك اختي الكريمة سما صدام


تقبلوا فائق التقدير و الاحترام

رحم الله الشهيد و اسكنه فراديس جناته







موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الذينَ يُشآهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: خطاب الرئيس صدام حسين 17/1/2003 :: فيديو + تفريغ :: دقيق وشامل ورائع وتاريخي ... هااا
الموضوع كاتب الموضوع ¬ آلمنتدى ✿ مشاركات ¬ آخر مشآرگة ✿
9 - 4 - 2003 اخر خطاب رسمي للرئيس القائد صدام حسين النقاش الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين 4 2010-04-15 03:34 AM
9 - 4 - 2003 الرئيس القائد صدام حسين يتجول بين ابناء شعبه النقاش الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين 3 2010-04-12 07:19 AM
رسالة الرئيس القائد المجاهد صدام حسين الرابعة في 25 آيار (مايو) 2003 مهدي الحياني قلم الشهيد صدام حسين 12 2009-07-25 05:12 PM
رسالة الرئيس القائد المجاهد صدام حسين الرابعة في 25 آيار (مايو) 2003 مهدي الحياني ارشيف المواضيع 0 2009-07-21 01:03 PM
خطاب البيعه للشهيد الرئيس صدام حسين رحمه الله ســلـطـــآن زمـــآنــه الصوتيات والمرئيات الخاصه بالشهيد صدام حسين 12 2009-06-08 01:11 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:40 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لشبكة اسد العراق
تصميم أل راشد للخدمات الإبداعية

 


Add to Windows Live Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN